الحرب على غزة.. قراءة سريعة في أهم الأخبار

قال سائق إحدى الشاحنات المنتظرة في مدينة العريش أن هذا هو اليوم الخامس له في الانتظار مع مئات الشاحنات ينتظرون التحرك  إلى المعبر، كان السائق غاضبًا “ولاد الـ… لا رحمة لديهم؛ سيفسد الطعام”.

 

الحرب على غزة.. قراءة سريعة في أهم الأخبار

19 أكتوبر 2023

بعد اتفاق بايدن والسيسي.. مازالت المساعدات الإنسانية تنتظر أمام معبر رفح
ما زالت آلاف الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية تنتظر أمام معبر للحصول على إذن بالعبور إلى غزة، بعد تفاقم الأزمة الإنسانية في القطاع المحاصر نتيجة لجرائم الحرب التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي. جاء ذلك بعد اتفاق بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الأمريكي جو بايدن بتسهيل إدخال دفعة أولية من قافلات الإغاثة وسط استمرار الحرب على غزة من قبل جيش الاحتلال. 

قال سائق إحدى الشاحنات المنتظرة في مدينة العريش أن هذا هو اليوم الخامس له في الانتظار مع مئات الشاحنات ينتظرون التحرك  إلى المعبر، كان السائق غاضبًا “ولاد الـ… لا رحمة لديهم؛ سيفسد الطعام”. 

قالت مسؤولة في إحدى الجمعيات الخيرية المساهمة في المساعدات التي ستصل إلى غزة، أن نحو 170 شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية بما فيها الأدوية الطبية وأكفان بسبب نقص الأكفان في القطاع؛ ما زالت تنتظر أمام معبر رفح”.

السيسي يؤكد أهمية إدخال المساعدات لغزة

أكد الرئيس السيسي، اليوم الخميس، “أهمية إيصال المساعدات الإنسانية إلى أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة على نحو مستدام”. جاء ذلك خلال لقاؤه قائد القيادة المركزية الأمريكية مايكل كوريلا، في القاهرة.
وتتهم مصر دولة الاحتلال الإسرائيلي، بتعطيل مرور المساعدات الإغاثية التي توافدت من عدة دول، عبر معبر رفح بعد استهداف متكرر للجانب الفلسطيني من المعبر.


الاحتلال يشكك في عدد ضحايا مستشفى المعمداني رغم مزاعمهم بأنهم ليسوا القتلة
قال مسؤولو وزارة الصحة في غزة إن ما لا يقل عن 471 شخصا قتلوا في الإنفجار الذي تعرض له المستشفى المعمداني بمدينة غزة مساء الثلاثاء. وشكك جيش الاحتلال الإسرائيلي  هذا العدد، قال المتحدث باسم وزارة خارجية الاحتلال إنه بلغ بضع عشرات. ويبقى السؤال المنطقي، إذا لم يكن الاحتلال هو المجرم والقاصف للمستشفى، فلماذا يحاول تقليل عدد الضحايا؟ هل يريد تجميل حماس؟

استقالة مسؤول بالخارجية الأميركية احتجاجًا على الدعم المطلق لدولة الاحتلال


استقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية بعد أن أعلن  أنه لا يستطيع دعم المزيد من المساعدات العسكرية الأميركية لـ(إسرائيل) ووصف رد الإدارة بأنه “رد فعل متهور” قائم على “الإفلاس الفكري”.

وكان جوش بول، مديرا للشؤون العامة والكونغرس في مكتب الشؤون السياسية والعسكرية بوزارة الخارجية، الذي يتعامل مع عمليات نقل الأسلحة.  وأمضى بول أكثر من 11 عامًا في وظيفته، التي ينسق من خلالها العلاقات مع الكونجرس والرسائل العامة لمكتب رئيسي يتعامل مع المساعدات العسكرية. وقال إنه لا يستطيع قبول الاستمرار في وظيفة “تسهم في مقتل مدنيين فلسطينيين”.



الأمين العام الأمم المتحدة: مصر قادرة على وقف العنف

قال أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، إنه جاء إلى أرض مصر لكي يرعى توزيع المعونة الإنسانية للفلسطينيين، مشددًا على أن «معبر رفح ومطار العريش هما القناتان الأساسيتان لحياة من يعيشون في قطاع غزة».

وصرّح خلال مؤتمر صحفي في «قصر التحرير» بالقاهرة، اليوم، مع وزير الخارجية سامح شكري: «مصر تثبت لنا مرارا وتكرارا أنها هي عماد السلام وهي المسئولة والوحيدة القادرة على نزع فتيل العنف».

وأردف: «كلما زادت فترة الحرب والعنف زادت الخسائر الإنسانية».

وتابع: «وقف إطلاق النار جزء لا يتجزأ وأساسي من الأعمال الإنسانية، وسنقوم بتفعيل هذه المبادرة الإنسانية الآن بداية من مصر».

وأتمّ: «لا يمكن الوصول إلى حل دون خلق دولة فلسطينية جنبا إلى جانب مع إسرائيل تتمتع كل دولة بالأمن والأمان داخل حدودها إعمالا بالقرارات والمواثيق الأممية والدولية».

 

 

Search